اتفاقية منظمة العمل الدولية والامارات العربية المتحدة

منظمة العمل الدولية والإمارات العربية المتحدة تتفقان على برنامجٍ لبناء قدرات وزارة العمل بهدف إدارة سوق العمل فيها ورصد ظروف العمل

يحسِّن البرنامج الذي سيُنفَّذ على مدى عامين قدرة الإمارات على إدارة سوق اليد العاملة فيها ورصد ظروف عمل العمال، ومنهم العمال المهاجرون.

بيان صحفي | الكويت | ٢٠ أبريل, ٢٠١٥
ممثلي منظمة العمل الدولية ودولة الإمارات العربية المتحدة في حفل توقيع اتفاق في الكويت
الكويت (أخبار م.ع.د) - وقَّعت منظمة العمل الدولية ودولة الإمارات العربية المتحدة يوم الأحد (19 نيسان/أبريل) اتفاقيةً تُطلق الأولى بموجبها مشروعاً جديداً مهماً يعالج أوجه الخلل في العمل اللائق بالنسبة للعمال، ومن بينهم العمال المهاجرون.

وعلاوةً على تزويد صناع السياسات بأدواتٍ ومعلومات توجه سياسات سوق اليد العاملة وترصد تقدمها، يعزز المشروع قدرة مفتشي العمل على رصد ظروف العمل، ويضع آلياتٍ لمنع النزاعات وتسويتها، ويحسِّن فرص حصول العمال المهاجرين على العدالة. كما يعمل المشروع الذي تموله دولة الإمارات على وضع سياسةٍ وطنية للصحة والسلامة المهنية تهدف إلى تسهيل خلق ثقافة الوقاية من الحوادث والإصابات المهنية.

وقال غاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية: "تُشكل هذه الاتفاقية بادرة أملٍ نحو تحسين إدارة سوق اليد العاملة في الإمارات وتعزيز تطبيق قانون العمل فيها".

وقد جرى التوقيع على اتفاقية المشروع على هامش أعمال الدورة 42 لمؤتمر العمل العربي في الكويت من جانب مبارك سعيد الظاهري وكيل وزارة العمل الإماراتية وفرانك هاغمان المدير الإقليمي للدول العربية بالإنابة في منظمة العمل الدولية.

وقال فرانك: "تعمل منظمة العمل الدولية والإمارات من خلال هذا المشروع على الارتقاء بمستوى القدرات الفنية للثانية على إدارة سوق اليد العاملة فيها، وجعل سياساتها متماشية مع أفضل الممارسات الدولية، وحماية حقوق العاملين فيها. ولما كان العمال المهاجرون يشكلون نسبةً كبيرةً من العاملين في القطاع الخاص، يفيد هذا المشروع العمال المهاجرين مباشرة".

وقد صُمِّم المشروع بصورةٍ مشتركة من قبل الإمارات العربية المتحدة ومنظمة العمل الدولية، وهو سيُسهم مباشرةً في رؤية الإمارات 2021، وفي السياسات التنموية للحكومة الإماراتية في إطار استراتيجيتها الحكومية، وفي الإطار الاستراتيجي المشترك (2012-2016) بين فريق الأمم المتحدة القُطري والإمارات.

كما أعرب غاي عن تقديره للتوجه الذي تنحاه الإمارات في سياساتها عقب لقائه مع معالي السيد صقر غباش سعيد غباش وزير العمل الذي حدَّثه عن السياسات التي ستنتهجها الدولة وتنفذها بغية تحسين حياة العمال المهاجرين.

للاستفسارات الإعلامية، الاتصال:

سلوى كناعنة، المسؤولة الإقليمية للإعلام، منظمة العمل الدولية/المكتب الإقليمي للدول العربية، هاتف: 752400-1-961+ (مقسم 117)، خليوي: 505958 71 961+، بريد الكتروني: kanaana@ilo.org