سلوك تجاري مسؤول

مراعاة حقوق الإنسان في المناهج الدراسية في أكبر كلية لإدارة الأعمال في قطر

تعمل منظمة العمل الدولية ووزارة العمل القطرية مع جامعة قطر على إعداد كتاب قضايا عن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان، مع التركيز على مبادرات محورها حقوق العمل في قطر.

مقالة | ٠٦ أكتوبر, ٢٠٢٣

كتاب قضايا عن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان

بالشراكة مع مركز ريادة الأعمال والتميز المؤسسي بكلية الأعمال والاقتصاد بجامعة قطر، يعمل مكتب مشروع منظمة العمل الدولية في قطر ووزارة العمل على إعداد كتاب قضايا عن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان. وسيتضمن هذا الكتاب مجموعة من عشر دراسات لحالات توثق النهج المتنوعة التي تتبعها الشركات الخاصة والمؤسسات العامة لمواءمة الممارسات التجارية مع برنامج إصلاحات العمل الشاملة في قطر منذ عام 2018. ويعالج الكتاب، المتوقع نشره عام 2024، تأثير هذه النهج في النتائج التجارية المرجوة كالربحية ورضا العمال واستبقائهم وغير ذلك.

وسيعمل أساتذة محاضرون في مادة إدارة الأعمال في قطر على هذه الدراسات. وستستخدم كأداة تعليمية لطلاب إدارة الأعمال لإدخال العناية الواجبة بحقوق الإنسان كعنصر رئيسي في الإدارة الفعالة للأعمال التجارية وتسليط الضوء عليها. وسيفضي ذلك إلى مناقشات معقدة ودقيقة بشأن السلوك التجاري المسؤول في صفوف الجيل المقبل من قادة الأعمال في البلاد. وسيُنشر هذا الكتاب على نطاق أوسع في المنطقة، باللغتين الإنكليزية والعربية، لتعزيز المبادرات التجارية والمبادرات ذات الصلة بحقوق الإنسان الملائمة بحسب السياق.

طاولة مستديرة لاستعراض الأقران

في أيلول/سبتمبر 2023، نظّمت وزارة العمل ومنظمة العمل الدولية ومركز ريادة الأعمال والتميز المؤسسي بكلية الأعمال والاقتصاد بجامعة قطر طاولة مستديرة لاستعراض الأقران للمؤلفين لعرض أبحاثهم ومسودات القضايا التي عملوا عليها. وضم الاجتماع مجموعة ممارسين في مجال الأعمال التجارية وحقوق الإنسان الذين تبادلوا الأفكار بشأن تحويل مسودات دراسات الحالات إلى أدوات تعليمية فعالة. وكان من بين هؤلاء الممارسين مايك بوسنر، مدير مركز ستيرن للأعمال التجارية وحقوق الإنسان بجامعة نيويورك  (CBHR)، وكارلوتا فيريرو، رئيسة مبادرة "غلف ساستين" من معهد حقوق الإنسان والأعمال التجارية (IHRB).

ومركز ستيرن للأعمال التجارية وحقوق الإنسان بجامعة نيويورك هو عضو مؤسس لشبكة كلية إدارة الأعمال العالمية للأعمال وحقوق الإنسان (GBSN)، التي أطلقت في عام 2017. تضم الشبكة اليوم أكثر من 120 كلية من كليات إدارة الأعمال من مختلف البلدان. وعملت الشبكة على نحو وثيق مع منظمة العمل الدولية لإدراج قضايا حقوق العمال في المواد التعليمية الخاصة بالأعمال التجارية في جميع أنحاء العالم عن طريق إعداد مواد وموارد تعليمية شاملة.

ما هي الخطوات التالية؟

سيُعتمد هذا الكتاب، عند نشره، كأداة تعليمية في برنامج البكالوريوس بكلية الأعمال والاقتصاد بجامعة قطر، وسيتم استخدامه لتطوير دروس جامعية جديدة تركز على الأعمال التجارية وحقوق الإنسان في المستقبل. وبالإضافة إلى ذلك، سيجري تكييف هذا الكتاب ليتحول إلى مادة تدريبية للمهنيين التجاريين الحاليين في قطر الذين يبحثون عن إرشادات محددة السياق بشأن تعزيز العناية الواجبة بحقوق الإنسان.

الشراكة مع جامعة قطر

وتجمع منظمة العمل الدولية ووزارة العمل شراكة أوسع نطاقا بجامعة قطر. ويشمل ذلك مجموعة متنوعة من الأنشطة لتقديم مفاهيم الأعمال التجارية وحقوق الإنسان ومعايير العمل الدولية إلى الطلاب والموظفين الإداريين وأعضاء الجسم التعليمي.

وتشمل بعض هذه الأنشطة ورشة عمل امتدت على ثلاثة أيام للطلاب والموظفين وممثلي أعضاء الجسم التعليمي في جامعتين قطريتين تمحورت حول تعميم التنوع والمساواة والإدماج في السياسات والمناهج الجامعية، عقدت في شباط/فبراير 2023. وشكلت ورشة العمل الاستشارية هذه مدخلا إلى اثنين من أبرز معايير العمل الدولية – اتفاقية  منظمة العمل الدولية رقم 111 لعام 1958 بشأن التمييز (في مجال الاستخدام والمهنة)، والاتفاقية رقم 190 لعام 2019 بشأن القضاء على العنف والتحرش في عالم العمل، لأصحاب المصلحة الرئيسيين في مؤسسات التعليم العالي المحلية.

وفي آذار/مارس 2023، يسّرت منظمة العمل الدولية ووزارة العمل حلقة دراسية بشأن الاقتصاد الرقمي والعمل اللائق والتنمية المستدامة مع أكثر من مائة طالبة في كلية الأعمال والاقتصاد بجامعة قطر، احتفاء بموضوع اليوم الدولي للمرأة لهذا العام «DigitALL: الابتكار والتكنولوجيا من أجل المساواة بين الجنسين». وعرضت الحلقة الدراسية على الطلاب أهداف التنمية المستدامة بهدف تأطير تأثير منصات العمل الرقمية في عالم العمل، سيما المرأة. ودُعي الطلاب للإدلاء بملاحظاتهم حول أفضل السبل لمراعاة أهداف التنمية المستدامة في ريادة الأعمال، خصوصا الهدف الثامن من أهداف التنمية المستدامة بشأن «العمل اللائق والنمو الاقتصادي».

العمل مع مجتمع الأعمال

بعد أن عبّر مجتمع الأعمال عن رغبته في تعميق فهمه للعلاقة بين الأعمال التجارية وحقوق الإنسان، نظّمت منظمة العمل الدولية ووزارة العمل بتاريخ 6 أيلول/سبتمبر 2023 مناقشة مع CSR (المسؤولية الاجتماعية للشركات) ضمت متخصصين في مجال الاستدامة من القطاع الخاص، ومجالس الأعمال الأجنبية في قطر، وشركات استشارية محلية متخصصة في إعداد التقارير البيئية والاجتماعية وتقارير عن الحوكمة. وبحث المشاركون في موضوع تعزيز التزام الشركات في جميع أنحاء العالم ببذل العناية الواجبة الفعالة لمراعاة حقوق الإنسان، وجرى استعراض أفضل الممارسات التي يمكن أن تعتمدها الشركات المحلية للبقاء في الطليعة.