بيان صحفي

العمل التعاوني وسيلة لريادة الأعمال من أجل تنمية اقتصادية فلسطينية مستدامة

منظمة العمل الدولية والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي وهيئة العمل التعاوني يطلقون في الأرض الفلسطينية المحتلة برنامج الدعم التعاوني Be the Impact

بيان صحفي | ٢٩ نوفمبر, ٢٠٢١
رام الله (أخبار م. ع. د) - أطلقت منظمة العمل الدولية، بالشراكة مع هيئة العمل التعاوني، برنامج الدعم التعاوني بعنوان “Be The Impact” أو كن الأثر، في 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2021. ويتم تنفيذ البرنامج الذي مدته ثلاث سنوات في الأرض الفلسطينية المحتلة بالشراكة مع وبتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي.
برئاسة وزير العمل الدكتور نصري أبو جيش، حضر الحفل ما يقارب 200 شخص من الوزارات الفلسطينية ووكالات الأمم المتحدة والاتحادات التعاونية والجمعيات التعاونية ومنظمات المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص وشركاء التنمية الآخرين من الضفة الغربية وقطاع غزة.
يهدف البرنامج إلى خلق بيئة مواتية لظهور التعاونيات وازدهارها مع الحفاظ على استقلاليتها. وفي هذا السياق، ستقدم الدعم إلى هيئة العمل التعاوني وأجهزتها الفرعية، معهد التنمية التعاوني وصندوق التنمية التعاوني للوفاء بالوظائف التنظيمية والترويجية. تأسست هيئة العمل التعاوني بموجب المادة (4) من قانون التعاونيات لعام 2017، وهي الهيئة التنظيمية والترويجية الجديدة للتعاونيات الفلسطينية في الأرض الفلسطينية المحتلة.
يسعى البرنامج إلى دعم التعاونيات من أجل المساهمة الفعالة في التنمية الاقتصادية المحلية. وتحقيقاً لهذه الغاية، سيقدم الدعم الفني للاتحاد التعاوني العام الذي تأسس حديثاً واتحاداته القطاعية الست، لا سيما في مجالات التخطيط والتدريب والحوكمة والقيادة الفعالة، كما ستدعم تبادل الخبرات والمعرفة مع الشركاء الدوليين بما في ذلك الحركة التعاونية.
أشار الدكتور نصري أبو جيش، وزير العمل ورئيس هيئة العمل التعاوني، إلى أنه في إطار البرنامج التعاوني"Be the Impact" ، "لدينا جميعًا دور لإحداث تأثير على التعاونيات". وأشار معاليه الى قرار مجلس الوزراء بخصوص اعطاء الاولوية لمنتجات الجمعيات التعاونية الزراعية في عقود الشراء العام. كذلك أضاف الى أن برنامج الأغذية العالمي سيقوم بإعطاء الأولوية لمنتجات الجمعيات التعاونية في عمليات الشراء، ما يستوجب التوجه الرسمي والشعبي لمنتجات الجمعيات التعاونية بكافة أصنافها وعرضها للمستهلك بأسعار مناسبة، الأمر الذي يمكن أبناء شعبنا من التغلب على الغلاء الفاحش في الأسعار.
أكد السيد غويلمو جوردانو، رئيس الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، دعم الوكالة المستمر للقطاع التعاوني، قائلاً إن التعاونيات أعطت الفئات المهمشة القدرة على التنافس مع الشركات الكبيرة من خلال الوصول إلى الإمدادات والمواد الخام والمعدات بأسعار معقولة، ودعم تسويق المنتجات والمبيعات والوصول إلى الأسواق الدولية والحفاظ على سقف الأسعار.
بدوره السيد منير قليبو، ممثل منظمة العمل الدولية في القدس، أن الأنشطة المخطط لها في إطار برنامج "Be the Impact" لتعزيز التعاونيات تتماشى تمامًا مع أجندة السياسة الوطنية واستراتيجية القطاع التعاوني "الإصلاح والتنمية" 2018-2022. وأضاف أيضًا: "يجب أن تكون التعاونيات وغيرها من نماذج الاقتصاد الاجتماعي والتضامني جزءًا لا يتجزأ من الحلول التي نتصورها لإعادة البناء بشكل أفضل وعدم ترك أي أحد خلف الركب. إذا أردنا بناء مستقبل عمل محوره الإنسان يكون أكثر إنصافًا وخضرة، ويخدم الناس والكوكب معًا، إذا كنا ملتزمين حقًا بتحقيق أجندة الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة، فنحن بحاجة إلى التأكّد من أن التعاونيات لا تزال هي الجهات الفاعلة الحاسمة كما كانت دائمًا ".
ذكرت الدكتورة سيميل إيسيم، مدير وحدة التعاونيات في منظمة العمل الدولية، "هناك نهضة في التعاونيات في جميع أنحاء العالم مع التعاونيات الناشئة في مجالات الطاقة المتجددة، والاقتصاد غير الرسمي، والرعاية، والمنصات. ومن خلال برنامج "Be the Impact"، تخطط
منظمة العمل الدولية لجذب انتباه المكونات الفلسطينية وأصحاب المصلحة في الحركة التعاونية إلى هذه التجارب من أجل اعتمادها وتنفيذها.

للاستفسارات الإعلامية ، يرجى الاتصال:
ألبرت صالح – مسؤول الاتصال في الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائيAICS في القدس : albert.saleh@aics.gov.it
سلوى كناعنة – مسؤولة الاتصال والإعلام الإقليمي في المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية للدول العربية : kanaana@ilo.org