الكويت تتعهد بتمويل إضافي لدعم أنشطة منظمة العمل الدولية في الأرض الفلسطينية

ستعمل منحة جديدة من الكويت لمنظمة العمل الدولية بقيمة نصف مليون دولار على تعزيز العمل اللائق والعدالة الاجتماعية في الأرض الفلسطينية المحتلة، مما يرفع إجمالي مساهمات الكويت السنوية في جهود منظمة العمل الدولية في البلدان العربية إلى 5.5 مليون دولار منذ عام 2009.

خبر | ٠٥ يوليو, ٢٠١٩
©م. ع. د
بيروت (أخبار م. ع. د) - تعهدت الكويت بتقديم نصف مليون دولار إضافي لدعم أجندة العمل اللائق لمنظمة العمل الدولية في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وقام السفير جمال الغنيم، مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، بتقديم المساهمة إلى المدير العام لمنظمة العمل الدولية غاي رايدر في 1 تموز/يوليو في جنيف.
وأكد المدير العام رايدر على أهمية مساهمات الكويت منذ عام 2009. وصرح أن هذا التمويل مكن منظمة العمل الدولية من تحقيق إنجازات ملموسة لتعزيز العمل اللائق في الأرض الفلسطينية المحتلة، وخاصة في إطار برنامج العمل اللائق الأول (2013-2017). وجدد تقدير المنظمة لدولة الكويت على دعمها المستمر، قائلاً إن هذا الدعم يُسهل التنفيذ المستمر لبرنامج العمل اللائق الثاني للفترة 2018-2022.

وهنأ السفير الغنيم المدير العام بمناسبة نجاح مؤتمر المئوية الذي انعقد في يونيو 2019 واعتماد إعلان المئوية. وأعرب عن أمله في أن تُمكّن مساهمة بلده السنوية منظمة العمل الدولية من توسيع دعمها الفني للنهوض بالعمل اللائق في الأرض الفلسطينية المحتلة.

ومع التمويل الجديد، يصل إجمالي مساهمات الكويت في دعم منظمة العمل الدولية للعمل اللائق والعدالة الاجتماعية في البلدان العربية إلى 5.5 مليون دولار.

يعطي برنامج العمل اللائق الثاني (2018-2022) الأولوية لتعزيز فرص العمل وكسب العيش للنساء والرجال الفلسطينيين، وكذلك تعزيز حوكمة العمل وتحقيق المبادئ والحقوق الأساسية في العمل من خلال حرية تكوين النقابات، وتعزيز المفاوضة الجماعية، وتحسين آليات الحوار الاجتماعي . كما يعطي الأولوية لتنفيذ وتطوير نظام الضمان الاجتماعي الفلسطيني نحو توسيع الحماية الاجتماعية لتشمل الجميع.