تدريب منظمة العمل الدولية لموظفي التوعية التأمينية لتعزيز تسجيل العاملين في الضمان الاجتماعي في الأردن

تدعم مبادرة بناء القدرات توسيع نطاق الشمول في الضمان الاجتماعي للعمال الأردنيين وغير الأردنيين، بما في ذلك اللاجئين.

بيان صحفي | ١٢ فبراير, ٢٠٢٤
عمّان، الأردن (أخبار منظمة العمل الدولية) - عقدت منظمة العمل الدولية تدريبات حول استراتيجيات الاتصال الفعال المستمدة من العلوم السلوكية، استهدفت 50 موظفاً من لجان التوعية الإعلامية في 18 فرعًا من المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي.

ويهدف بناء القدرات إلى تعزيز معرفة موظفي المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وتزويدهم بالأدوات اللازمة لإجراء زيارات ميدانية والتواصل بفعالية مع المنشآت المحلية الصغرى والصغيرة والمتوسطة. وتهدف هذه الزيارات إلى تشجيع المنشآت على تسجيل عمالها لدى المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، وبالتالي ضمان شمول العمال في القطاعات غير الرسمية في أنظمة الحماية الاجتماعية الوطنية.

خلال الدورات التدريبية التي أجريت في الأشهر السابقة، ركز المتدربون على كيفية صياغة وتصميم الرسائل الرئيسية المستمدة من العلوم السلوكية، والتي سيتم إيصالها إلى أصحاب العمل. كما اطلعوا على مجالات صنع السياسات المرتكزة على الإنسان.



انطلق فرق التوعية مطلع شهر شباط إلى زيارات ميدانية إلى 800 منشأة صغرى وصغيرة ومتوسطة في جميع أنحاء البلاد لمعالجة المفاهيم الخاطئة والمعيقات المالية التي تحول دون تسجيل المشآت لعمالها في الضمان. تستعرض الفرق خلال هذه الزيارات المنافع التأمينية التي يستفيد منها العاملون عند شمولهم في الضمان الاجتماعي، ويقدمون شرحاً حول المفاهيم الخاطئة المنتشرة لدى أصحاب العمل حول التسجيل في الضمان الاجتماعي.

وكجزء من المبادرة، سيقوم المسؤولون أيضًا بمعالجة المعوقات المالية التي تحول دون تسجيل العمال في الضمان الاجتماعي من خلال إظهار حوافز الشمول ودعم الاشتراكات التي تقدمها المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لدعم تسجيل العمال غير الرسميين. ومن المتوقع أن تشجع الزيارات الميدانية المزيد من الشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة على تسجيل عمالها وشمولهم بالتغطية الاجتماعية اللازمة. وتعد هذه المبادرة خطوة مهمة نحو ضمان حصول العمال الأردنيين وغير الأردنيين، بما في ذلك اللاجئين، على منافع الضمان الاجتماعي وحمايتهم من المخاطر مثل العجز وإصابات العمل والبطالة.

خلال الزيارات، تقوم فرق التوعية بتوزيع مطبوعات زمزاد إعلامية تحتوي على معلومات وافية حول عملية تسجيل المنشآت للعاملين لديها في المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي.

وطُوّر محتوى المواد الإعلامية قبل التدريب، وفقًا لخريطة سلوكية تحدد العقبات والعراقيل التي تُعيق تسجيل الفئات الهشة في الضمان الاجتماعي في الأردن. وتحدّد هذه المواد الإعلامية أيضًا الأدوات السلوكية التي يمكن الاعتماد عليها للتغلب على هذه التحديات. وتساهم الزيارات الميدانية والرسائل النصية القصيرة في نشر هذا المحتوى.

يعد بناء قدرات لجان التوعية التأمينية جزءًا من مبادرة أوسع أطلقتها منظمة العمل الدولية والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لاختبار تأثير التدخلات المالية والمعلوماتية على توسيع نطاق شمول الحماية الاجتماعية في الأردن.



وتحظى هذه المبادرة بدعم ثلاثة مشاريع تابعة لمنظمة العمل الدولية، وهي: شراكة PROSPECTS، وهو برنامج مدعوم من هولندا؛ ومشروع استدامة ++ - توسعة الشمول في الضمان الاجتماعي وانتقال العاملين إلى القطاع الرسمي في الأردن، وهو برنامج متعدد المانحين بمساهمات من مملكة النرويج، ومملكة هولندا، والمملكة المتحدة؛ والمشروع الممول من الاتحاد الأوروبي " نحو نظام وطني شامل للحماية الاجتماعية وتسريع فرص العمل اللائق للسوريين والأردنيين المستضعفين"، الصندوق الاستئماني الأوروبي - مدد.

تعمل هذه المشاريع بالشراكة مع Development Pathways، وهي شركة استشارية عالمية رائدة متخصصة في تصميم وتطوير أنظمة الحماية الاجتماعية، وNudge لبنان، وهي منظمة غير حكومية لبنانية تركز على تطبيق الرؤى السلوكية لمواجهة التحديات على صعيد السياسات من خلال استخدام أدوات قائمة على الاقتصاد السلوكي.